عام

موقع نيوزلندا

تعرف نيوزلندا (بالانجليزية: New Zealand) بانها جزيرة معترف بها على انها جمهورية تتبع للسيادة البريطانية، وتنتمي نيوزلندا الى مجموعة من الجزر تعرف بمسمى بولينيزيا، ويتم توظيف والي لها من قبل بريطانيا ليقوم بادارة الشوون الداخلية والخارجية المخصصة بها، كما لنيوزلندا حكومة دستورية ومستقلة تعمل على مواصلة مختلف الامور التشريعية استنادا للدستور المخصص بها، والذي تم اصداره في عام 1852م، كما يقوم البرلمان النيوزلندي بالدور التشريعي في الدولة؛ اذ تجري الانتخابات النيابية كل ثلاث سنوات. تعتبر مدينة ولنجتون العاصمة الحكومية لها.[١]

تعتبر نيوزلندا من الدول التي عززت من مساهمتها العالمية منذ اعتراف الامم المتحدة بها كدولة رسمية في منتصف القرن العشرين الميلادي؛ اذ انضمت الى الكثير من الهييات والمنظمات الدولية، ومن اهمها ممنهجة الشغل الدولية، ومنظمة الزراعة العالمية، واليونسكو، والبنك الدولي، ومنظمة الصحة العالمية، وغيرها من المنظمات الاخرى التي شاركت في تدعيم وجود نيوزلندا دوليا، الامر الذي ادى الى مبالغة تعاونها مع الكثير من الدول بشان العالم، مثل الولايات المتحدة الامريكية، واستراليا.[٢]

موقع نيوزلندا

تقع نيوزلندا في قارة اوقيانوسيا،[٣] وتحديدا في الجهة الجنوب غربية من المحيط الهادي، وتقسم الى جزيرتين، هما الجزيرة التابعة للشمال التي تبلغ مساحتها الجغرافية الى 114,669 كم²، والجزيرة الجنوبية التي تبلغ مساحتها الى 149,883 كم²، تشاركهما مجموعة من الجزر الضييلة التي تتفاوت بين الجزر الماهولة بالسكان والنايية، ومن اشهر الجزر في نيوزلندا جزيرة ستيورات، وجزيرة تشاتام، والعديد من الجزر الاخرى.[٢]

التاريخ

تاريخيا قد كانت تعتبر نيوزلندا اكبر جمهورية بين جزر بولينيزيا، وفي عام 1840م قامت بريطانيا باستعمارها وضمها لحكمها على نحو رسمي، وسيطرت على مختلف السياسات المخصصة في نيوزلندا، وفي عام 1907م تم الاعلان عن تاسيسها كدولة تتبع على الفور الى الحكم البريطاني؛ الا انها لم تحصل على الاعتراف العالمي بوجودها حتى عام 1947م، ومنذ انضمامها للامم المتحدة في القرن العشرين للميلاد اصبحت تساهم في مختلف الفعاليات والموتمرات العالمية لاسيما بعد تعديل الصلات الدبلوماسية بينها وبين العديد من الدول في اواخر القرن العشرين، وما زالت نيوزلندا تشهد تطورا في الكثير من الساحات العامة.[٤]

الطبيعة الجغرافية

تصل المنطقة الجغرافية الاجمالية لنيوزلندا الى 270,534 كم²، وتعد التضاريس الجبلية اكثر المعالم الجغرافية انتشارا في ارضها؛ اذ تشكل الجبال نسبة 85% من العناصر الطبيعية لنيوزلندا، وتقسم تضاريسها تشييد على جزرها؛ اذ تبقى في الجزيرة التابعة للشمال التضاريس التالية جبال الالب التابعة للشمال التي تقع في منحى الساحل التابع للشرق لنيوزلندا تمتاز بوجود الهضبة البركانية، وتحتوي على مجموعة من الفوهات البركانية متعددة الاشكال، وتنتشر مجموعة من السهول في تلك الجزيرة ايضا، وتشكل ثلاثة سهول مشهورة، وهي سهول اوكلاند، وسهول ويلنغتون، وسهول هاستنغ.[٥]

اما في الجزيرة الجنوبية لنيوزلندا فتنتشر مجموعة من التضاريس الجغرافية المتنوعة، من اهمها جبال الالب الجنوبية التي تقع في منحى الساحل التابع للغرب لنيوزلندا، وتشكل نسبة 60% من المعالم الجغرافية للجزيرة الجنوبية، ويعد جبل كوك هو اعلى تلك الجبال ارتفاعا، وايضا تبقى فيها هضبة اوتاغو التي يتراوح ارتفاعها بين 500-1000 متر، وتنتشر في الجزيرة سهول ساحلية، هي سهول كانتربري، وسهول نلسون، وسهول انفركارجيل.[٥]

المناخ

يعتبر المناخ المخصص بنيوزلندا متنوعا نتيجة لـ تنوع الاراضي والجزر المخصصة فيها؛ اذ يعد قسم من مناخها معتدلا ودافيا، ولكنه يصنف ضمن المناخ المتوسطي لانه قريب من البحر المتوسط، اما القسم الاخر من المناح فهو بحري، وبارد، ومعتدل نسبيا، فاذا هطلت الامطار في القسم الاول من شهور نيسان (ابريل) الى تشرين الاول (اكتوبر) فان القسم الاخر والمناطق المتبقية تهطل فيها الامطار على مدار السنة مع مبالغة شدتها في فصل الشتاء، واغلب الامطار التي تتساقط في نيوزلندا تنتج عن منخفضات جوية، وتتاثر بالرياح الغربية.[٥]

اما معتدل درجات الحرارة في نيوزلندا فيتراوح بين 4 -12 درجة ميوية في شهري يوليو (يوليو) واب (اغسطس)، ويكون معتدل تلك الدرجات بين 15 درجة ميوية في القسم الجنوبي، و27 درجة ميوية في القسم الشمالي، والذي يتعلق بالفترة الزمنية الممتدة بين شهري كانون الاول (ديسمبر) وكانون الثاني (يناير) وشباط (فبراير)، وفي الشتاء تنخفض درجات الحرارة الى اقل من صفر ميوي في الانحاء الجبلية، اما في الصيف فتصل درجات الحرارة بين 10-15 درجة ميوية.[٥]

الاقتصاد

حرصت نيوزلندا على تعديل اقتصادها من اثناء الانتقال من الاستثمار الزراعي الى الاستثمار الصناعي بالاعتماد على ادخار العون للصناعات الانتاجية والتكنولوجية؛ حتى تتمكن من تقصي مسابقة دولية بين الدول القادرة على التصنيع، وساهم هذا في صعود نسبة دخل الافراد بالاعتماد على مساندة الشدة الشرايية في عام 2007م، كما حرصت حكومة نيوزلندا على ادخار مجموعة من الخطط التخطيط لمساندة اقتصادها وتحديدا خلال الازمة الاستثمارية العالمية، ولكن قدرة الاستثمار النيوزلندي من المحافظة على استقراره منذ عام 2015م الى هذه اللحظة بالاعتماد على تعديل الاسواق المالية، واستقطاب الكثير من الاستثمارات العالمية التي ادت الى تعديل البنية التحتية للاقتصاد، ودعم الانتاج المحلي.[٦]

التركيبة السكانية

يصل الرقم التقديري لسكان نيوزلندا الى 4,474,549 مليون نسمة، وتعود اصول معظم السكان الى المهاجرين من اوروبا بنسبة 71,2%، وتشكل قبيلة الماوري (السكان الاصليون لنيوزلندا) نسبة 14,1%، اما النسب المتبقية فهي موزعة على المهاجرين من الشعوب الاسيوية، وافريقيا، وامريكا اللاتينية. تعتبر اللغة الانجليزية بحكم السياسة البريطانية هي اللغة الحكومية في نيوزلندا والتي تنتشر بين السكان بنسبة 89,8%، وتستخدم مجموعة من اللغات الاخرى، ومنها لغة الماوري، ولغة السامو، واللغة الهندية، واللغة الفرنسية، واللغة الصينية، وبعض اللغات التقليدية والشعبية. تعتبر المسيحية هي الدين المعترف به رسميا والاكثر انتشارا بين السكان، وايضا تنتشر مجموعة من الديانات الاخرى لاسيما التقليدية منها.[٦]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى